Loading

العودة   الحامل | منتدى الحوامل > مابعد الولادة > النفاس | نفاس الحامل | مرحلة النفاس | النفساء


إضافة رد

  • Facebook

  • Twitter
Bookmark and Share
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-04-2012, 07:46 AM   #1
عضوه مميزه

 
الصورة الرمزية مرام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 1,075
D Artist.com (33) الجماع بعد النفاس , ال*** بعد فترة النفاس


و هي أيضا فترة حرجة. و النصائح التقليدية لا تنقص بهذا المجال. إذ نرى بعض الطقوس الدينية التي تمنع الجماع خلال فترة معينة بعد الولاة (40) يوم. و نذكر هنا أن الديانة اليهودية تمنع الجماع بعد الولادة بمدة تختلف حسب *** الطفل.

من الناحية الطبية هذه الفترة تمتد 3 أشهر بعد الولادة، تسترجع خلالها السيدة قوامها الجسدي السابق للحمل.

تلعب العوامل النفسية خلال هذه الفترة دور كبير الأهمية على الحياة ال***ية للزوجين، و بشكل خاص أن كانت السيدة قد ولدت طفلها الأول.

و يختلف وطئ هذه العوامل حسب الصعوبات و الأختلاطات التي عانت منها السيدة و عايشتها أثناء الولادة.

فجروح الولادة قد تولد حالة خوف من أن ينفتح الجرح أو بأن تشعر بالتألم لدى الجماع.

كما تلعب الرضاعة أيضا دوراً مهماً. فاهتمام السيدة بوليدها و إرضاعه قد يصرفها عن دورها كزوجة.

مجرد فكرة تعلق الوليد بثدي أمه قد يثير حساسية الأب. و بنفس الوقت قد يكون عند الأم سبباً للتهيج ال***ي.

اهتمام الأم الذائد بالوليد قد يكون على حساب الزوج الذي قد تشتعل الغيرة بصدره دون أن يستطيع التعبير عنها، فيشعر بتأنيب الضمير تجاه المولود المنتظر و الذي خطف منه حبيبته.

جميع هذه الإشكالات الجسمية و النفسية قد تؤثر سلبيا على الحياة ال***ية للزوجين، يجب الانتباه لها و إلا فقد تدوم و قد تدفع للانفصال و لتدمير الحياة الزوجية.

من الناحية الطبية:
تلتئم جروح الولادة بسرعة، و تعاني السيدة من بعض الضائعات الدموية التي تتناقص بشكل منتظم حتى تختفي. و قد تعاود الظهور بحالات الإرضاع.

يستعيد الرحم حجمه خلال الشهر الثاني بعد الولادة. و قد تعود الأباضة بسرعة، خاصة ان لم تكن السيدة مرضعة بعد الولادة مع احتمال حصول الحمل منذ الشهر الثاني بعد الوالدة.

ترجع الدورة الطمثية بعد شهر و نصف الى شهرين، و قد تتأخر أيضا بحالة الإرضاع.

من الناحية ال***ية تعود الرغبة ال***ية تدريجيا، و يبدأ الأزواج بالعودة إلى الحياة ال***ية اعتبارا من الأسبوع الثالث.

ينصح باستعمال المزلّقات بالفترة الأولى نظرا لجفاف ال**** قبل استعادة النشاط الهرموني.

كما أن عضلات العجان المحيطة بالفرج قد تكون متشنجة بالفترة الأولى بعد الولادة. و غالبا ما تستعيد السيدة بسرعة مقدرتها على اكتشاف جسمها و التعود على التغيرات التي سببها الحمل و الولادة.

لهذه الأسباب مجتمعة، تزيد أمكانية حصول الأضطرابات ال***ية بعد الولادة، سواءً للأسباب النفسية المذكورة أعلاه، أو لمعانات السيدة من تشنج ال**** من الم يسببه جرح الولادة، أو بسبب تناقص الرغبة ال***ية.

و نلاحظ أن تطاول الفترة التي أمتنع بها الزوجين عن الحياة ال***ية بنهاية الحمل و بالفترة بعد الولادة، غالبا ما يسبب و يخلق صعوبات أضافية للعودة إلى النظم المعتاد للحياة ال***ية. فأن أضطر الزوجين لسبب صحي إلى الامتناع عن الإيلاج، فلا شيء يمنعهم من المداعبات التي قد تعوض الحرمان ال***ي مما يخفف من المشاكل ال***ية التي تحيط بالحمل و الولادة.

يبقى تفهم الزوجين المشترك لهذه النقاط المذكورة أعلاه خير وسيلة للمحافظة على الانسجام ال***ي و بل بتحسينه نتيجة تعزيز الروابط بين الزوجين مع قدوم المولود الجديد.

منقول

لـ حفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدمى هذا الرابط :
الجماع بعد النفاس , ال*** بعد فترة النفاس
http://forum.alhaml.com/alhaml2940

الحامل , تجمع حوامل

0 تطور الجنين بالأسبوع الخامس
0 أطعمة تخفف الحموضة أثناء الحمل
0 امراض اللثة للمرأة الحامل تؤدي للولادة المبكرة
0 الاسقاط , الاسقاط المتكرر , علاج الاسقاط المتكرر
0 علامة أكيدة للمخاض
0 متى يمكن البدء في ممارسة التمارين الرياضية بعد الولادة ؟
0 طول الدورة 22 يوم حساب موعد التبويض وموعد الحمل

مرام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الجماع, الدوش, النفاس, بعد, فترة

مواضيع جديدة في قسم النفاس | نفاس الحامل | مرحلة النفاس | النفساء

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:51 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.